العودة   منتديات المفتاح > المفتاح الزراعي > مفتاح الثروة الزراعية والأشكال الزراعية والصناعات الغذائية > النباتات وتنسيق الحدائق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-07-2016, 10:23 PM
الدكتورة سناء فريد إسماعيل الدكتورة سناء فريد إسماعيل غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 




افتراضي دراسة حول إدراك النبات .. يرى ويسمع ويلمس ويتذوق ويشم


دراسة حول إدراك النبات

لقد أثبتت الأبحاث أن النبات لا يحس فقط بل يرى ويسمع ويلمس ويتذوق ويشم بحساسية فائقة كما انه يستطيع أيضا قراءة أفكار البشر ففي برنامج الـ BSC للخوارق تحدثت إحدى الحلقات عن تصورات خارج الحواس من قبل النباتات والحيوانات .


حيث قام البرنامج بدراسة فيزيولوجيا النبات والآلية التي تستخدمها النباتات لمعرفة التغيرات في البيئة ودراسة المنبهات التي يمكن فيها أن تدرك النباتات التفاعلات الكيميائية والجاذبية والضوء والرطوبة ,والالتهابات وتركيز ثاني أكسيد الكربون ودرجة الحرارة والأكسيجين وتفشي الطفيليات واللمس .

حيث أتضح أن لنباتات مجموعة متنوعة من وسائل الكشف عن مثل هذه المحفزات ومجموعة متنوعة من الاستجابات ورد الفعل والسلوكيات .

- ويعتقد بأن تصور النباتات يحدث عموماً على مستوى الخلية ويصاحب ذلك رد فعل سلوكها وتغير في الفيتو كروم وإفرازات في الهرمونات والمضادات الحيوية وغيرها من الإفرزات الكيميائية والتغيرات في نقل المياه والمواد الكيميائية وهذه الاستجابات بطيئة بشكل عام وقد تكون هذه التغيرات سريعة وربما تكون واضحة بشكل أفضل مع مرور الزمن.

- وقد أظهرت أحد البحوث عام 2006 عن دراسة تصور النبات الحي بأن له إدراك ومشاعر وأنه يشعر بالألم والسرور و الخوف والمودة وبأن له القدرة على التواصل مع البشر وغيرها من أشكال الحياة .

- وفي حين النباتات يمكن أن تتواصل من خلال إشارات كيميائية وبالتأكيد لديها استجابات معقدة للمحفزات ويعتقد أن النباتات لديها قدرات متقدمة من العاطفة أو المعرفة وتتلقى دعماً قليلاً باستثناء التخاطر .

الجهاز العصبي والدماغ النباتي




يعتقد العلماء أن تركيب جذور النباتات يعمل بطريقة مشابهة للجهاز العصبي الحيواني حيث يقوم بنقل البيانات عبر إشارات كهربائية تتحرك بين الجذور والسيقان والأوراق .

- حتى وقت قريب كان العلماء يستبعدون احتمال امتلاك النباتات لجهاز عصبي أو نوع من الدماغ ولكن نتائج الأبحاث الجديد غيرت فكرة التي سادت طويلاً بأن النبات كائن أولي وبعد اكتشاف أن للنباتات حياة جنسية , فوجئ العلماء مجدداً من أن لنباتات أيضاً جهاز مناعة يحميها ويقيها من الأمراض .

- وقامت جامعة بون فلورنسا بعمل أبحاث حول تركيبة جذر نبات الذرة حيث اكتشفوا ما يمكن وصفة بالدماغ النباتي الموجود بالجذور وقال الباحث فرانتيسك بالوسكا : " أنهم تمكنوا من اكتشاف أنشطة كهربائية في جذور النبات كما وجدوا أن التركيبة البيولوجية للخلايا شبيه بتركيب الدماغ الحيواني " ، وقد أشار (بالوكسا) أن الأبحاث مازالت في بدايتها للحديث عن "دماغ النبات" ولكن يمكن أن نطلق على هذا الاكتشاف مركز التحكم .

وحدد الباحث (بالوكسا) المنطقة المسؤولة في جذر النبات عن معالجة المعلومات ونقلها وهي شبيهة بنقاط الاتصال المتخصصة بنقل الإشارات العصبية والخيوط الرفيعة التي تكون الهيكل الخلوي للنبات تسمح بنقل الحويصلات الصغيرة بسرعة فائقة وهذا يشبه تماماً طريقة نقل الإشارات العصبية لدى الحيوانات حيث يعتقد أن النبات لا يمكن أن يعيش بدون جذور فالجذور بالنسبة له كالرأس بالنسبة للإنسان .

- ويدرك العلماء تماماً أن النباتات تعتمد على الإشارات الكهربائية للتفاعل مع العالم الخارجي وهو ما يسمح للنباتات باتخاذ ردود فعل تجاه "الأعداء"، مثل الحشرات الضارة المختلفة، و النباتات لا يمكنها الهروب، فهي لا تمتلك عضلات ولا أرجل لكنها وُجّهت بشكل يجعلها تفعل شيئاً ما ضد المعتدين عليها وهي تعتمد في ذلك على قدرتها على أن تنتج مواد لا يستسيغها الكائن المعتدي، أو سموم تقضي عليه".

- وتمكن بعض العلماء من قياس الإشارات الكهربائية التي ترسلها النباتات إلى الأوراق وتوصلوا إلى أن ردود الفعل لدى النباتات لا تقارن بردود الفعل عند الحيوانات حيث لا يمكن لنباتات نقل المعلومات بشكل سريع مثل الحيوانات فلا يتجاوز نقل المعلومات ألا لمسافة سنتيمتر في الثانية .

- وقال الباحث (أنطوني تريوافس) أن النبات أكثر من مجرد غطاء جميل يغلف أرضنا حيث يعتقد أن النباتات تتواصل مع بعضها وتتذكر وتخطط وتتخذ القرارات وهي كائنات ذكية ولكن الذي يميزالنبات أن ليس له دماغ واحد مثل الإنسان بل لها أدمغه متعددة في الجذور .

التعاون بين النباتات ضد الخطر
يعتقد البعض أن هناك ظواهر خارقة لبعض النباتات حيث انها تتخاطب تحت سطح الأرض بهدف أبعاد جذورها عن بعضها البعض حتى تتيح الفرصة لجارتها لتنمو دون أي نوع من الاحتكاك أو الإعاقة ويكون ذلك عن طريق إشارات تصدر في صورة مادة كيميائية تشعر بها جارتها فتترجمها وتستجيب لها علي الفور.

- ولاحظ بعض العلماء أنه عند تعرض النبات للخطر تخدر النباتات بعضها البعض وأن إصابة إحدى الأشجار من قبل الحشرات المعادية يصاحبها تغير كيميائي في أوراقها بحيث تصبح كريهة الطعم منفرة وتتخذ الأشجار المجاورة لها الإجراء نفسه وبعد البحث وإجراء التجارب تبين أن بعض النباتات تستخدم أشارات عبارة عن غازات كيميائية تنطلق عبر الهواء وعن طريقها أمكنها التخاطب مع جيرانها ودق ناقوس الخطر .

- وقد أعلن مؤخرا أن المحبة والكراهية لا تقتصر على الإنسان والحيوان بل أن النباتات تشاركهم في المشاعر، حيث يعتقد البعض أن البصل والجزر صديقان حميمان وان رائحة كل منهما تستطيع طرد الحشرات الضارة .

- كما أن لبعض النباتات علاقة حميمة كشجرة فول الصويا التي "تحب" أن يعيش مع الخروع وتستطيع رائحة الخروع أبعاد الخنفساء التي تضر الفول .

- ويمكن لبعض النباتات تعزيز قدرة بعض النباتات الأخرى على النمو كما يحدث بين شجرة الذرة الشامية و البازلاء إذ ينميان بقوة إذا زرعتا في نفس الحقل كما أن رائحة العنب بإمكانها أن تصبح أشد عطراً أذا زرع البنفسج معه .

- كما أن بعض النباتات بينها حروب أذ يحذر البعض من زرع الكرنب والكرفس متجاورين .

- لا يمكن لنبات أن يقبل بتغير نوعه فلا يقبل عضو التأنيث في أي نبات ألا حبوب اللقاح التي من جنسه , ولو أستقبل أي حبة لقاح غريبة عن جنسه لفظته بفترة وجيزة .

مثال عن نبات السنط



يملك نبات السنط القدرة على تنبيه النباتات المجاورة عن اقتراب خطر الحيوانات التي تريد أن تأكل أوراقه حيث تصدر النباتات الغازات الكيميائية لتنقل رسالة إلى الأشجار القريبة منها لحثها على إفراز المادة المرة في الأوراق.

- وبعض الحيوانات المفترسة لها كالزرافة تكون غافلة عن المواقف الدفاعية التي يستخدمها نبات السنط عند جني الأوراق حيث ينبعث من أوراق نبات السنط الغنية بالبروتين بعد أن يمضغ الحيوان أوراقه هرمون الإثيلين وهي غازات تنبه النباتات الأخرى القريبة على نحو 50 متر لتزيد من إنتاج التانين لإحباط البحث عن الطعام ويقلص البروتين في الأوراق.

- ويعتقد أن الحيوانات آكلة اللحوم يمكن أن تلتقط الغازات التي تفرزها النباتات لحمل السلاح مما يجعلها تكتشف مكان فريستها بسهولة .

- يمكن لبعض النباتات أن تتفاعل مع الغازات التي تصدرها نبات السنط فتتفاعل معها بطريقة ملحوظة فتقوم بنشر السموم في الأوراق خلال 30 دقيقة فيقوم الحيوان بعدم أكلها تجنب لتسمم .

- كان إدراك النبات محور العديد من الدراسات ومع أن النباتات تفتقر إلى الخلايا العصبية المتخصصة ألا أن لديها جهاز عصبي بدائي ينقل الإشارات الكهربائية .

المزاجية لدى النبات

تتصف بعض النباتات بالمزاجية حيث يمكن أن تتأثر بنوعية الماء والغذاء والبيئة كالإنسان والحيوان، فالنبات المحقون بمادة الكافيين يظهر نشاطا ملحوظاً ، أما النبات المحقون بالكحول فيتطوح مثل الشخص المخمور ، كذلك يستجيب النبات للموسيقي فيفرح ويزدهر عند سماع الموسيقي الهادئة ، ويحدث لها انكماش عند سماع الموسيقي الصاخبة .

- ويعتقد البعض أن ذكاء بعض النباتات يمكن أن يستخدم كساعة تحدد الوقت بدقة من خلال النظر إلى تفتح زهوره في وقت محدد من الليل والنهار .

تفاعل النبات مع البشر



يعتقد أن النباتات مثلها مثل الأطفال تحتاج للرعاية الدائمة فهي تنمو بالحب والحنان وتأنس لوجود الإنسان فيستجيب النبات للكلمات والحديث وينمو أكثر .

- ويعتقد البعض أن الكلام مع النباتات يكون لها اثر السحر فهي لا تقل عن السماد الذي يخصب النبات ويؤدي إلي ازدهاره .

- ويمكن لبعض النباتات أن تتألم وتبكي بصوت مسموع ويحتضر أيضاً فبعد ملاحظة أحد العلماء لنبات ما كان يتألم ويحتضر سأل عن سبب ذلك فأخبروه انه كان في غرفة احد المرضى ، وقد توفي حديثاً فكان من نتائج ذلك أن أصيب هذا النبات بالاكتئاب بعد طول معاناة وهو يعايش الأم المريض .

- وقد لاحظ بعض الباحثين أن بعض النباتات تصرخ أذا تعرضت للعطش فهي تصدر أصوات تشبه البكاء عندما تفشل في الحصول علي الماء اللازم لنموها من التربة .

فهل يمكن أن نشعر بألم بعض النباتات ؟ وهل تتأثر النباتات بحزن وفرح بعض الأشخاص !؟

النباتات اللاحمة أو النباتات آكلة اللحوم



هناك بعض النباتات لا تعتمد فقط على الماء والهواء والضوء والتربة في الغذاء بل تستمد أغلب عناصرها الغذائية من الحيوانات والحشرات مما يجعل هذا النوع من النباتات تحت تصنيف خاص بها ، وكتب (تشارلز داروين) أول أطروحة معروفة عن النباتات أكلة اللحوم في عام 1875.

يمكن لنباتات أكلة اللحوم التهام الفرائس الصغيرة بإفراز إنزيم محلل تقوم على تحليل الفرائس ليمتص النبات الجزيئات المتحللة وهي لا تمتلك جهازاً هضمياً .

وهذه النباتات لا تمتلك أنسجة عضلية وتتم عملية الصيد من خلال طريقتين :
1- الحركة نتيجة التبديل المفاجئ في ضغط الماء : فعندما تقوم خلايا الجدار الداخلية بنقل الماء إلى الجدر الخارجية ينتج تقلص حاد وسريع .

2- تنتج عبر نمو الخلايا في أحد جوانب المجس أسرع من الجانب الآخر مما ينتج منه إطباق النامي .

ويعتقد العلماء أن هذا النوع من النباتات لدية جهاز حس و يستطيع الإدراك ومعرفة فرائسه كما يستطيع توزيع الفرائس المتحللة بين أغصانه بطريقة منظمة ويعتقد أن لديه جهاز عصبي لم يكتشف بعد .

المعتقد المسيحي



جاء سفر القضاة (من 8 إلى 15) حديث تتحاور فيه أشجاراً حيث كانوا يبحثون عن ملكة لهم كالتالي :

8 مرة ذهبت عليها الأشجار لتمسح عليها ملكاً فقالت الزيتونة : املكي علينا .
9 فقالت الزيتونة : أأترك دهني الذي به يكرمون بي الله والناس وأذهب لكي أملك على الأشجار ؟
10 ثم قالت الأشجار لتينة : تعالي أنت واملكي علينا .
11 فقالت التينة : أأترك حلاوتي وثمري الطيب وأذهب لكي أملك على الأشجار ؟
12 فقالت الأشجار للكرمة : تعالي أنت واملكي علينا .
13 فقالت لها الكرمة : أأترك مسطاري الذي يفرح الله والناس وأذهل لكي أملك على الأشجار ؟
14 ثم قالت الأشجار للعوسج : تعالي أنت واملك علينا .
15 فقال العوسج للأشجار : إن كنتم بالحق تمسحونني عليكم ملكا فتعالوا واحتموا تحت ظلي. وإلأ فتخرج نار من العوسج وتأكل أرز لبنان

المعتقد الإسلامي



يكشف القرآن الكريم وبعض أقوال محمد رسول الله كما تروى في باب الأحاديث الشريفة أموراً مذهلة عن إدراك النبات ومشاعره وتفاعله مع البشر كما يلي :

- كان محمد رسول الله يخطب على جذع فلمَّا صُنِع له منبراً ترك الجذع و صعد المنبر و راح يخطب، فإذا بالجذع يئن أنيناً يسمعه أهل المسجد جميعاً، فنزل من على خطبته و قطعها و ضمّ الجذع إلى صدره و قال : " هدأ جذع، هدأ جذع، إن أردتَ أن أغرسك فتعود أخضراً يؤكل منك إلى يوم القيامة أو أدفنك فتكون رفيقي في الآخرة " ، فقال الجذع : " بل ادفني و أكون معك في الآخرة " .

- يقول أنس بن مالك رضي الله عنه : "حينما توفي رسول الله صلى الله عليه و سلم كنا نقول : يا رسول الله إن جذعاً كنتً تخطب عليه فتركته فحن إليك، كيف حين تركتنا لا تحن القلوب إليك ؟ ، ومن هذا الحديث يستدل المسلمون على أن للنبات إدراك ومشاعر خاصة فيه .

- وعن أبي هريرة رضية الله عنه أن محمد الرسول قال:" لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي من وراء الحجر والشجر فيقول الحجر والشجر : يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود " ، فهل هذا وعي خفي للنبات ؟ وكيف له أن يميز بين المسلم واليهودي ؟


يعتقد بعض المسلمون أن هذا الحديث سيقع أخر الزمان وسيتيح لهم أخر الزمن الحديث مع الشجر والحجر بدون صعوبة .

- وفي مواضع في القرآن الكريم نجد أن النبات (وحتى الجماد) يسبح ويسجد لله :
" والنجم والشجر يسجدان " ( الرحمن - 6).

" ألم ترا أن الله يسجد له من في السموات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس " (الحج - 13).

ورد في القرآن أن الشجر يسجد وربما كان سجوده هو ميل الأوراق إلى الشمس إلى حين غروبها أو قد يكون سجوداً لا يمكن إدراكه.

- يعتقد المشككون أن النباتات تفتقر لدماغ وأجهزة عصبية وحسية لهذا لا تشعر بالألم والسرور على عكس الحيوانات التي يمكن أن تعاني الألم والسرور لأنه تمتلك دماغ وجهاز عصبي .

- يعتقد البعض أن النباتات تستجيب للحوافز المادية والكيميائية ولكن لا يوجد برهان على أن النباتات تكون واعية لهذه التفاعلات.

- يقول بعض المشككين أن النباتات تمتلك DNA في خلاياها وأنها تطورت عن طريق الانتقاء الطبيعي أو الصناعي وأن مدعي أن هناك " بيولوجيا الأعصاب النباتية " هو إدعاء مجازي ووسيلة للتحايل بهدف الحصول على الاهتمام وربما كسب بعض المال .

 

 

الموضوع الأصلي - دراسة حول إدراك النبات .. يرى ويسمع ويلمس ويتذوق ويشم = المصدر الحقيقي - منتديات المفتاح

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في فضيلة إدراك الصف الأول في الصلاة الدكتورة سناء فريد إسماعيل المفتاح الإعلامي 0 08-26-2012 02:07 PM
المصرى اليوم: «القرضاوي»: فوز «مرسي» انتصار للثورة.. وعلى «العسكري» إدراك أن البلد تغيرت زين العابدين منتدى الأخبار الأجتماعية 0 06-21-2012 06:14 PM
المصرى اليوم: القرضاوي: على «العسكري» ورئيسه الذي «كان ينحني لمبارك» إدراك أن البلد تغيّر زين العابدين منتدى الأخبار الأجتماعية 0 06-19-2012 08:11 PM
بسبب قلة الاختراعات وعدم إدراك أهميتها اقتصادياً وإستراتيجياً...غياب شبه كامل لبراءات الاختراع الوطنية المفتاح عالم الصحافة 0 06-10-2012 03:24 AM
الشروق: الجنزوري: إدراك الناخب بأهمية وتأثير صوته سيجعل نسب التصويت غير مسبوقة زين العابدين منتدى الأخبار الأجتماعية 0 05-24-2012 05:26 PM


الساعة الآن 12:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By alhotcenter