العودة   منتديات المفتاح > المفتاح الثقافي و الأدبي > حياة شاعر - مختارات من الشعر العالمي > قصة حياة شاعر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-23-2015, 01:32 AM
الدكتورة سناء فريد إسماعيل الدكتورة سناء فريد إسماعيل غير متواجد حالياً
كبار الشخصيات
 




افتراضي الأمريكية « ديبورا ديجيس ».. شاعرة تقرأ قصائدها وهي حافية


المرأة إذا تكلمت كثيراً تفقد نصف جمالها
ديبورا .. شاعرة تقرأ قصائدها وهي حافية















القاهرة - جورج ضرغام:


صمت بليغ، وابتسامة خجول، يزورها الحزن كثيراً، صوت حين يلقي الشعر تنام مدينة على كتفها لتحلم، وصمت آخر يبكي في صمته كي لا يزعج أحداً، هكذا يبدو جمال النساء، فالمرأة لو تكلمت كثيراً فقدت نصف جمالها، ولو بكت من أجل حب تكحلت عيناها بالنقاء فازدادت جمالاً.
هكذا بدت الشاعرة الأمريكية «ديبورا ديجيس» مغتربة في حياتها التي عنونتها في إحدى قصائدها «نداء الحياة» بقولها: «حياتي نار جاهزة» وفي قصيدة أخرى تكتب: «طوبى للكلمة المحترقة تحت الحطب».
59 عاماً عمر ديبورا حين انتحرت، ألقت بنفسها من أعلى مدرجات ساحة «إم سي جيرك» داخل جامعة ماساتشوستس أمهرست أثناء عملها أستاذاً للغة، معارضة لقولها في إحدى قصائدها: «تكمن النساء في الانتظار نظيفة».
ولدت ديبورا في «جيفرسون سيتي» عاصمة ولاية ميزوري في عام 1950 من أبوين ذوي أصول هولندية، أبوها طبيب متخصص في علاج السرطان، كانت تساعده في رعاية مرضاه، فهي شاهدة عيان على مغادرة الأرواح الطيبة، كتبت: «نتخلى عن بعضنا بطريقة سهلة، نقول وداعاً دون خوف، هذه علامة القلب: نفشل.. ويبقى الهواء وحده على قيد الحياة».
تزوجت ديبورا ثلاث مرات، الأولى من الشاعر تشارلز ديجيس، والأخيرة عام 2000 من زميلها فرانكلين لوف عميد كلية الطب البيطري في جامعة تافتس، توفي لوف أثر إصابته بمرض السرطان بعد ثلاث سنوات من الزواج، تأثرت بموته وكتبت له ديوانها «ترابيز»، تتذكر وهي تفتح دولاب ملابسه بعد رحيله فتقول: «قمصانه أشرعة، والسفن شبح لحذائه».
أخلصت ديبورا لفنها فقدست الشعر، وكان من شعائرها أن تخلع حذاءها حين تلقي قصائدها فتقف حافية القدمين في خشوع وكأنها تصلي.
صدر لها أربع مجموعات شعرية، والخامسة بعد انتحارها، وهي بالترتيب: العصافير نجمة المساء 1986، في وقت متأخر من الألفية 1989، الموسيقى الخشنة 1997، ترابيز 2005، تمر الرياح من أبواب قلبي، وصدر بعد وفاتها في عام 2010 وكانت قصائدها تنشر بانتظام في مجلة «نيويوركر».
اتسم شعر ديبورا بمحاكاة الطبيعة، وبعض التفسيرات الميتافيزيقية للكون فقد رسمت «الكون بيضة خرجت منها الطيور بلا عناوين»، كما في قصيدتها «طيور داروين» وكذلك لا يخلو من التجريب والمحاكاة الساخرة كما في قصيدتها الطويلة«صخرة وورقة ومقص»، وهي محاورة خيالية بين الثلاثي: داروين وفرويد وكارل ماركس، من منهم له التأثير الأكبر على العالم.
راودت ديبورا فكرة الانتحار منذ أن قرأت لسيلفيا بلاث فكتبت قصيدتها: «من أجل سيلفيا بلاث»، وطاردها الهاجس في الخلاص من الحياة، طالما أصبحت هادئة بلا ضجيج، فقد فقدت زوجها إثر وفاته بمرض السرطان، فظلت تكتب متأثرة بأحزانها أجمل قصائدها، ففي قصيدة»نثر التبن»تقول مخاطبة زوجها الراحل: «كنت سأموت كي أجدك ثوبا منسوجا من العشب»، وفي قصيدة «موظف استقبال الأرواح» تقول: «حين ترى الضوء يشرب العالم، أمر اختلاساً كالموسيقى من الأبواب، ذاكرة من ماء، هنا الأشجار أيضاً أكثر جمالاً من نفوسهم، أرواح الذين عبروا من هنا متعبين ومشرقين». وفي قصيدة أخرى: «اعتقدت أنه يمكننا أن نشيخ معاً، في هذه الغرفة سوف يكون لكل منا شبح طيب».







 

 

الموضوع الأصلي - الأمريكية « ديبورا ديجيس ».. شاعرة تقرأ قصائدها وهي حافية = المصدر الحقيقي - منتديات المفتاح

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آخر يوم تصوير لفيلم ( حافية على كوبرى خشب ) بالصور Assia Zaffour أفلام عربيود( السينما العربية) 0 06-16-2013 06:11 AM
طفلة حافية بقدميها تدعس على الورد الأحمر almooftah منتدى التربية والطفل 0 09-18-2012 09:05 PM
دنيا الوطن: لماذا لا نفكّرُ منْ جديدٍ ؟! أجيبونا بارك الله بكم !!الشيخ الشاعر : مصطفى قاسم عباس زين العابدين منتدى الأخبار الأجتماعية 0 06-01-2012 12:30 AM
المطربة المغربية سعيدة شرف تغني وترقص حافية القدمين الدكتورة سناء فريد إسماعيل المفتاح الإعلامي 0 05-19-2012 11:30 PM
فى البرازيل إختيار ملكة جمال السجون ( ريبيكا رايساسويلين جيديس ) rehab مفتاح المسابقات والطرائف والألغاز 0 08-06-2011 08:21 PM


الساعة الآن 05:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By alhotcenter